جنازة عسكرية مهيبة لشهيد شرطة عين شمس بمسقط رأسه

الخميس، 13 فبراير 2014 - 14:47

جنازة الشهيد رقيب الشرطة أحمد غريب سليمان جنازة الشهيد رقيب الشرطة أحمد غريب سليمان

المنوفية محمد فتحي

فى مشهد جنائزى مهيب شيّع الآلاف من أهالى قرية ميت عافية التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، جنازة الشهيد أمين الشرطة أحمد عزت سمير الذى استشهد عقب إطلاق النار عليه من مسيرة لجماعة الإخوان الإرهابية، أثناء تأدية مهام عمله بتأمين كنيسة العذراء بعين شمس.

تم تشييع الجثمان فى جنازة عسكرية مهيبة خرجت من مسجد الفقى بالقرية حضرها عدد من قيادات الداخلية على رأسهم اللواء مجدى سابق حكمدار مدير الأمن، واللواء محمود الدين مساعد مدير الأمن للأمن العام، والرائد محمود سعد رئيس مباحث مركز شبين الكوم والنقيبب محمد المغربى معاون المباحث، بالإضافة إلى الآلاف من أهالى القرية والقرى المجاورة.

وشهدت الجنازة هتافات ضد جماعة الإخوان الإرهابية منها "يا إخوان يا كافرين أنتم مالك ومال الدين"، و"الإخوان هما الإرهاب"، و"يا شهيد نام واتهنى واستنانا على باب الجنة"، و"يا شهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح".


وقال أحد هالى القرية إن الشهيد متزوج من رانيا مصطفى حسن 30 سنة، ولديه ثلاثة أبناء غريب 4 سنوات، ولقاء 9 سنوات، ومريم 7 سنوات، وله 7 أشقاء هما سليمان، وناصر، وبدرية، وأميمة، وإنتصار، ودعاء، وآية.

وأبكت والدة الشهيد، جميع الحضور بكلمات ببكائها الشديد وترديد عبارات "يا أحمد رد عليا يا ابنى.. عوضى عليك يا رب منهم لله الظلمة اللى حرمونى منك يا نور عنيا".

وطالب والد الشهيد المشير عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية بالقصاص العادل لدم نجله متهمًا جماعة الإخوان الإرهابية بالتسبب فى وفاة نجله، وردد عبارة "منهم لله الإخوان الإرهابيين اللى عملوا فى ابنى كده".


وفى الوقت نفسه سيطرت حالة من الحزن على جميع أهالى القرية حيث استقبل نساء القرية الجثمان بالصراخ، وعبارات "ربنا ينتقم من الظلمة اللى عملوا فيك كده".

















 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً