ما أعراض خشونة الفقرات وطرق علاجها؟

الأربعاء، 21 يوليو 2010 - 11:33

الدكتوره هبه محمد على أخصائية العلاج الطبيعى الدكتوره هبه محمد على أخصائية العلاج الطبيعى

كتبت سحر الشيمى

أرسلت فتحية العطيفى تسأل: ما هى أعراض الخشونة للفقرات العنقية والقطنية، وما هى طرق علاجها؟

تجيب الدكتوره هبه محمد على، أخصائية العلاج الطبيعى، قائلة: إن الفقرات تتميز بوجود غضاريف بين بعضها البعض، وهى عبارة عن مادة هلامية تعمل كوسادة لتحول دون حدوث أى احتكاك بين الفقرات، ومن ثم سهولة حركة العمود الفقرى إلا أن بعض الحالات يحدث فيها نقص فى حجم هذه المادة أو تآكل فى الغضروف فتقل المسافة بين الفقرات، ويحدث احتكاك ويترتب على ذلك نتوءات عظمية وصعوبة فى الحركة وآلام شديدة ومبرحة.

وتحدث هذه الخشونة مع التقدم فى العمر، ولكن تختلف درجة خطورتها باختلاف طبيعة الجسم والعوامل المؤثرة، فالمرضى الذين يعانون من السمنة أو الذين لا يمارسون الرياضة بانتظام أو الذين يتطلب عملهم الالتزام بوضع معين لفترات طويلة أو حمل أثقال كبيرة، فإنهم يتعرضون بطريقة أكبر لهذه الآلام والمشاكل المترتبة على الخشونة.

ويكون العلاج بالاهتمام بتقليل الوزن، وممارسة الرياضة بصورة منتظمة حتى وإن كانت رياضة المشى لمسافات طويلة وبسرعة متوسطة، بحيث لا تقل الفترة عن نصف ساعة، ومراعاة عدم الجلوس فى وضع ثابت أكثر من نصف ساعة وتغييره لمدة دقيقتين أو أكثر.

كما أن العلاج الطبيعى يفيد فى تحسين الحالات المرضية لحالات الخشونة من خلال عمل تمارين إطالة للعضلات، مع عمل تمارين تقوية لعضلات العمود الفقرى والأطراف العلوية والسفلية، واستخدام موجات فوق صوتية لمنطقة الألم المحيطة بها لتقليل الالتهابات، واستخدام جهاز شد فقرات العمود الفقرى لزيادة المسافة بين فقراته وتقيل الضغط والاحتكاك فيما بين الفقرات، وعمل كمادات ساخنة لتقليل الألم، وكذلك استخدام جهاز الذبذبات الكهربية.