البدو يحاصرون ميناء نويبع بالأسلحة للإفراج عن شحنة مخدرات

الأربعاء، 27 يوليو 2011 - 22:15

ميناء نويبع ميناء نويبع

كتبت منى ضياء

يحاصر حوالى 400 بدوى حالياً ميناء نويبع، حاملين أسلحة ثقيلة، وقاموا بتهديد العاملين بجمارك الميناء، للإفراج عن الأحراز التى تم ضبطها أمس، وهى عبارة عن 1200 تربة حشيش بداخل سيارتين مرسيدس قادمة من لبنان، وطالب البدو بتسليم المتهمين لهم.

وناشد العاملون بالميناء سرعة تحرك قوات الأمن لإنقاذهم، بعد تهديد البدو لهم، وقال إسلام الخطيب، مأمور الجمرك، لـ"اليوم السابع": "جميع الأحراز والمتهمين البالغ عددهم 6 أشخاص - رجلين و4 سيدات - لدينا بالجمرك"، مضيفا: "حياتنا مهددة بالخطر، ولابد من تدخل الجيش والشرطة لإنقاذنا بسرعة".

وأشار الخطيب إلى أن قوات التأمين الموجودة بالميناء لا تتعدى 4 عساكر من الجيش، بالإضافة إلى عدد محدود من قوات الشرطة، لا يمكنها مقاومة هذا العدد الهائل من البدو بأسلحتهم الثقيلة، لافتاً إلى أن هذه الأسلحة تصل إلى لـ "آربى جى" ومضادات الطيران – حسب وصفه.

من ناحية أخرى، وصل قبل قليل ما يقرب من 500 راكب بالميناء، قادمين من العقبة، فشلت إدارة جمارك نويبع فى إخراجهم من الميناء، نتيجة الحصار المفروض عليهم من قبل البدو.

يذكر أن إدارة مكافحة المخدرات، بالتعاون مع الجمارك، قامت بإحباط محاولة تهريب 1200 تربة حشيش قادمة من لبنان عبر ميناء نويبع فى سيارتين مرسيدس، بصحبة أسرتين، رجلين و4 سيدات، وتم القبض على المتهمين وتحريز المخدرات بالميناء.