أسباب وعلاج زيادة الماء حول الجنين؟

الأحد، 22 أبريل 2012 - 23:03

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبب سارة حجاج

أرسلت لنا سيدة تقول: أنا حامل فى الشهر السادس، وفى الزيارة الأخيرة لطبيب النساء أخبرنى بزيادة نسبة المياه حول الجنين، مع العلم أننى قمت بعمل تحليل للسكر وكان فى النسبة الطبيعية له، فما سبب تلك الحالة ومدى خطورتها، وهل من الممكن أن تتسبب فى حدوث ولادة مبكرة؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:
فى حالة زيادة السائل الأمينوسى المحيط بالجنين غالبا ما تكون هناك ثلاثة أسباب رئيسية لتلك الحالة وهى: مرض السكر، الحمل فى توأم، وجود عيوب خلقية.

وفى حالة عدم زيادة نسبة السكر وكون الحمل فى جنين واحد يجب هنا إجراء تحليل رباعى الأبعاد للتأكد من وجود عيوب خلقية ونوعها مع أخذ عينة من السائل الأمينوسى المحيط بالجنين لتحليلها ومعرفة الأسباب التى من الممكن أن لا تكون ظاهرة فى الأشعة والسونار.

مع العلم أن تلك التحاليل يمكن من خلالها معرفة العيب الخلقى إن وجد وتحديد طريقة التعامل معه وعلاجه وكذلك إمكانية علاجه أثناء الحمل أم بعد الولادة كما يمكن تحديد مدى الخطورة التى من الممكن أن تحدث للأم والجنين تبعا لنوع العيب الخلقى وإمكانية استمرار الحمل من عدمه، وخاصة فى حالة كون العيب الخلقى من النوع الذى يصعب علاجه أو يهدد حياة الطفل بعد الولادة، وفى تلك الحالة يكون الخيار للوالدين باستمرار الحمل أو أجهاض الجنين.







الأكثر قراءة