تجدد مظاهرات الإسكندرية وارتفاع أعداد المعتقلين إلى 100

الأربعاء، 26 يناير 2011 - 02:45 م

تظاهرات الإسكندرية أمس

الإسكندرية ـ جاكلين منير وهناء أبو العز

جدد أهالى ونشطاء الإسكندرية الدعوة لمظاهرات جديدة فى اليوم الثانى للغضب، وأعلن النشطاء عن تنظيم مظاهرة واحدة تضم جميع أهالى الإسكندرية, وذلك فى الثانية من بعد ظهر اليوم الأربعاء, بميدان المنشية أسفل تمثال سعد زغلول, احتجاجاً على الظروف المعيشية واستبداد النظام, مطالبين بتحسين الأوضاع والإصلاح.

تضاربت الأنباء حول العدد النهائى للمعتقلين حصيلة اليوم الأول من مظاهرات الغضب بمحافظة الإسكندرية تزامناً مع عيد الشرطة المصرية.

وقال مركز نصار للقانون وحقوق الإنسان إنه رصد اعتقال قرابة 100 ناشط سكندرى فى مظاهرات أمس, وقال إنه تم نقل قرابة 45 مصاباً إلى المستشفيات نتيجة اعتداء الأمن على المتظاهرين, جراء القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطى والعصا الكهربائية.

وأكد خلف بيومى مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن العدد النهائى للمعتقلين هو 64، وتم احتجازهم فى قسم شرطة الترحيلات بمديرية الأمن القديمة فى منطقة اللبان، تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة صباح اليوم.

وقال بيومى فى تصريح صحفى إن المركز قام بإرسال 10 من المحامين لمتابعة الموقف القانونى للمحتجزين، وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.

واعتقل كل من د. تامر حرفوش وتامر صلاح ويوسف الصديق وتامر صلاح السيد ومحمود محمود السيد زين ومحمد هنداوى وإبراهيم يوسف أحمد ومحمود على محمود ومحمد يس عبد العزيز ومحمد صلاح عبد المنعم وصلاح زهدى ومحمد إسماعيل محمد عبد المطلب والسيد حسن سيد وأحمد خالد ممدوح داوود وحسين حسنى خليل ومحمد عبد الحميد هلال ومحمد محمود محمد وأحمد عبد الرحمن وماجد فهمى كامل وأحمد سعيد ومارك لطفى لويس ومصطفى سمير السيد ومحمود بدر وهيثم محفوظ وإبراهيم محمد وحامد حسين وميسرة محمد.

ويطالب المتظاهرون بإنهاء حالة الطوارئ بشكلٍ فورى فى البلاد، وإلغاء مجالس الشعب والشورى والمحليات، وإلغاء نتائج انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، وحل المجلس وإجراء انتخابات فورية نزيهة، بجانب تنفيذ أحكام القضاء فيما يخص الحد الأدنى للأجور بـ1200 جنيه شهريًّا، وطرد الحرس خارج أسوار الجامعة، ووقف تصدير الغاز المصرى للكيان الصهيونى، وتعديل المواد الدستورية (76، 77، 88).

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع