دكتور هشام الخياط يؤكد..

تأجيل علاج فيروس سى شهور لا يمثل خطورة إذا كانت درجة التشمع متوسطة

الخميس، 26 أبريل 2012 - 02:40 م

الدكتور هشام الخياط

كتبت أمل علام

مصطفى يسأل عمرى 32 عاما، واكتشفت منذ 4 شهور إصابتى بفيروس سى، وفى تحليل الـ P.C.R كان عدد الفيروس 556699، ونتيجة الفيبروسكان F2 ، أما تحليل الأنزيمات ووظائف الكبد فكانت طبيعية ووصف لى طبيب الكبد حقن الانترفيرون السويسرى وأقراص الريبافيرين ولكنى مضطر لتأجيل بداية العلاج لعدة شهور، وذلك لظروف خاصة فهل يمثل ذلك خطورة على حالتى، وهل تأجيل بداية العلاج يمكن أن يؤدى إلى تطور الحالة للأسوأ و هل تنصحنى ببدء العلاج فورا بدون تأخير؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا: "بالنسبة لحالة المريض فهو يعانى من التهاب مزمن ناتج عن فيروس سى ودرجة تشمع الكبد الدرجة الثانية وأنزيمات الكبد مازالت طبيعية حسب ما ذكره المريض، ولكن نحب أن نؤكد أن وظائف الكبد يجب ألا ترتفع عن 29 فى الرجال و22 فى السيدات ولا مانع أن يؤجل المريض العلاج لمدة شهور، لأن حالة الكبد ليست متقدمة وتأجيل العلاج شهور لا يؤدى إلى مضاعفات للكبد وعد الفيروس ليس مرتفعا بصورة كبيرة، كما أننا نحب أن نؤكد أنه ليس هناك علاقة بين عد الفيروس فى مرضى فيروس سى وحالة الكبد وتدهورها، ولكن كلما زاد عد الفيروس أكثر من 600 ألف تكون نسب الاستجابة للإنترفيرون أقل قليلا من المرضى الذين يعانون من فيروس سى وعد الفيروس أقل من 600 ألف، ونريد أن نؤكد أنه لا خطورة على الإطلاق من تأجيل العلاج شهور، لأن حالة الكبد ليست متقدمة ولا يوجد مضاعفات تؤثر بالسلب على حالة الكبد فى الوقت الحالى، وتأجيل العلاج لا يشكل أى خطورة طالما كان لمدة شهور، والفيبروسكان هو جهاز يعطى مدلول على درجات التشمع المختلفة فى الكبد.

وينقسم التشمع إلى أربع مراحل أساسية إف 1 تعنى تشمع بسيط، وإف 2 وإف 3 تعنى تشمع متوسط وإف 4 تعنى وجود تشمع متقدم وتليف، ولذا فالمريض فى مرحلة تشمع متوسط وليس هناك خطورة من تأجيل العلاج شهور نتيجة لظروف خاصة بالمريض.

والجدير بالذكر أنه يجب على المريض أن يكون مؤهلا تأهيلا كاملا لأخذ علاج الإنترفيرون حتى تكون النتائج مشجعة وفى نفس الوقت يكون متقبلا حدوث مضاعفات الإنترفيرون المعروفة والشائعة، وإذا كان غير مهى لاستقبال الإنترفيرون فى الوقت الحالى فسوف تكون النتائج أقل من الطبيعى، لأن تهيئة المريض نفسيا للعلاج هامة جدا لجهاز المناعة ولتقبل المريض الأعراض الجانبية للعلاج.

تعليقات (4)

1

علاج فيروس سى بدون حقن

بواسطة: ايمان عمر

بتاريخ: السبت، 28 أبريل 2012 08:44 م

ابنى عمره 22 عاما اصيب بفيروس سى حالته النفسية سيئةجدا جدا عدد الفيروس 800 الف والانزيمات طبيعية 28 و24 ولايتقبل العلاج او الحديث عن الحقن بسبب حالته النفسية اريد رأى السادة المتخصصين فى ماقرأتهعن ان هناك أدوية من الممكن أن تثبط من تكاثر الفيروس مثل النيتازوكسنيد والآدمين، وإذا تم استخدام النيتازوكسنيد بمفرده من الممكن أن تصل نسب الشفاء إلى 20% بمعنى أنه فى خلال 6 أشهر من أخذ هذا العلاج يتم شفاء 1 من 5 مرضى إذا أعطى هذا الدواء للمريض المناسب.وهذه الأدوية من شأنها أن تخفض من عدد الفيروس فى الدم وتقضى على الفيروس فى خمس الحالات بعد الاختيار الدقيق للحالة.هذا رأى الدكتور هشام الخياط مارأيه فى حالة ابنى الذى يرفض العلاج مؤقتا

2

شكرا جزيلا

بواسطة: mostafa

بتاريخ: الإثنين، 30 أبريل 2012 10:02 م

انا مصطفى صاحب السؤال و اود ان اتوجه بخالص الشكر للعالم الفاضل و الطبيب الانسان د/ هشام الخياط على ما يقدمه من خدمات جليلة
جزاه الله عنا خيرا و جعل ذلك في ميزان حسناته

3

استفسار عن لمرحلة المتوسطة لفيرس سي

بواسطة: رحمة الله

بتاريخ: الخميس، 31 يناير 2013 07:46 ص

انني الان في امرحلة المتوسطة وعدد الفيروسات 164565 وانني قد اخذت لمدة سنه علاج بيغاسيس مع حبوب الرببافيرين وقد استجابت للعلاج وبعد سنه رجع بعد 665654 ثم قطعت العلاج لمدة ستة اشهر وبعد ذالك انخفض عدد الفيروسات الى 164565 ولكن انزيمان الكبد ارتفعت فماذا افعل رجاء منك يادكتور مصطفى ان تدلني على العلاج الصحيح لانني في عمر 27سنه واريد ان اتزوج ولكن كل من يعرفان عندي الفيروس يبعد اريد حلا ولك مني جزيل الشكر والتقدير

4

تحليل ال pcr

بواسطة: محمد المعصراوى

بتاريخ: الإثنين، 17 يونيو 2013 11:49 م

السلام عليكم
تحليل ال pcr نتيجته 1220000 فهل هذا العدد يستوجب العلاج الحقن ؟؟؟ ام انها نسبة عادية ولا تستوجب العلاج ؟ نرجو الافادة وجزاكم الله خيرا

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً