" />

برلمانى إيطالى: العلاقة بين مصر وإيطاليا بعيدة عن صداقة مبارك وبرلسكونى

الجمعة، 15 أبريل 2011 - 14:53

أحداث 25 يناير أحداث 25 يناير

(أ. ش. أ)

قال البرلمانى الإيطالى لابو بيستيللى، المسئول عن العلاقات الدولية بالحزب الديمقراطى التقدمى، ثانى أكبر أحزاب المعارضة فى إيطاليا، اليوم، الجمعة، "إن زيارته الحالية لمصر تأتى فى إطار أول مهمة يقوم بها حزب إيطالى لمصر بعد أحداث 25 يناير التى من المقرر أن تتبعها زيارات أخرى من جانب قيادات الحزب".

وأضاف لابو بيستيللى أن إيطاليا حكومة وشعبا تتابع عن كثب الأحداث الأخيرة فى مصر التى تتشابه مع أحداث أخرى فى المنطقة العربية، وذلك من أجل التعرف على إمكانية التفاعل مع المعطيات الجديدة للمرحلة الانتقالية والاستجابة مع مطالب الثورة ومواصلة دورها على الصعيد العالمى، معرباً عن أمله أن يتم فى القريب العاجل تطوير العملية الاقتصادية بشكل فعال، واستعادة التدفق السياحى وزيادة الاستثمارات من أجل توفير فرص عمل جدية للشباب.

وتابع: "إن هدفنا هو التعبير عن الصداقة الإيطالية الديمقراطية التقدمية تجاه الشعب المصرى الذى سطر صفحة جديدة فى تاريخه"، مشيراً فى هذا الصدد إلى أنه لا يجب خلط العلاقات بين البلدين بعلاقات الصداقة الخاصة بين الرئيس السابق حسنى مبارك وسليفيو برلسكونى رئيس وزراء إيطاليا، لأن ما يهمنا هو العلاقات الشعبية والاقتصادية والتجارية وتبادل الحوار الثقافى لصالح مستقبل العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى أنه تم توجيه الدعوة لمصر وتونس والمغرب وجامعة الدول العربية للمشاركة فى المؤتمر الخاص بالدول المتوسطية المقرر عقده مايو المقبل فى إيطاليا على المستوى الحزبى، حيث إنه حان الوقت للتأكيد على عدم وجود اختلافات بين ما تراه الحكومات أو الأحزاب المختلفة فى مجالات الاستثمار الاقتصادى أو التعاون السياسى.